كيف يمهد صعود العملات الرقمية الطريق للابتكار التكنولوجي؟

إن الضجة الشديدة حول عملة البيتكوين والعملات المشفرة هي جزء من اتجاه نمو سوق ضخم بدأ منذ عام 2020 حتي الآن، ومن المتوقع أن يستمر في تحقيق نمو هائل بناءً على الأفكار المتعمقة لاتجاهات السوق، ويرجح الكثيرون أن تصل قيمة سوق العملات الرقمية العالمية إلى ما يقرب من 3.5 مليار بحلول عام 2030 بمعدل نمو سنوي مركب قدره 30.32%.

أصبحت منصات تداول العملات الرقمية والترميز وتقنيات البلوكشين شائعة بشكل متزايد في تطبيقات الشبكات والحوسبة والأمن والتطبيقات الصناعية والأوراق المالية.

لماذا تعتبر تقنية البلوكشين مهمة؟

في الحقيقية لا يُظهر التقدم السريع في تقنية البلوكشين أي علامات على التباطؤ، في العقود القليلة الماضية، العديد من الأشياء التي بدت مستحيلة تبين أنها غير صحيحة مثل رسوم المعاملات المرتفعة والإنفاق المزدوج والاحتيال واسترداد البيانات المفقودة وما إلى ذلك، ولكن الآن يمكن تجنب كل هذا بمساعدة تقنية البلوكشين.

ما هي تقنية البلوكشين؟

بدأت تقنية البلوكشين في عام 1991 كوسيلة لتخزين البيانات الرقمية وتأمينها، وهي عبارة عن دفتر أستاذ مفتوح يمكن لعدة أطراف الوصول إليه في وقت واحد، إحدى فوائده الأساسية هي أن المعلومات المسجلة يصعب تغييرها دون موافقة جميع الأطراف المعنية، كل سجل جديد يصبح كتلة ذات تجزئة فريدة ومحددة ويؤدي ربط الكتل في سلسلة من السجلات إلى تشكيل شبكة بلوكشين، تستخدم عملة البيتكوين المشفرة تقنية البلوكشين هذه.

تساعد تقنية البلوكشين في التحقق وإمكانية تتبع المعاملات متعددة الخطوات، يمكنها أيضًا توفير معاملات آمنة وتقليل تكاليف الامتثال وتسريع معالجة نقل البيانات، يمكن أن تساعد تقنية البلوكشين في إدارة العقود ومراجعة أصل المنتج، كما يمكن استخدامه في منصات التصويت وإدارة السندات، التكنولوجيا المستخدمة في العملات المشفرة يمكنها أيضًا تحسين المدفوعات وتوفير الصالح العام.

تكنولوجيا البلوكشين غير القابلة للفساد

منذ بدايتها، تطورت تقنية البلوكشين إلى شيء كبير، ويمكن فهمه على أنه نوع جديد من الإنترنت، إن قدرتها على تسهيل نقل المعلومات الرقمية دون أي خوف من إمكانية نسخها تشكل العمود الفقري لصناعة التعدين السحابي.

وقد أدت مرونة تكنولوجيا البلوكشين إلى تحويل هذه الأداة إلى ما يتم تسميته بدفتر الأستاذ الرقمي للمعاملات الاقتصادية التي لا يمكن إفسادها، فلم يعد مجرد برنامج لتسجيل المعاملات المالية بل أصبح لديه الآن القدرة على تسجيل أي شيء آخر ذي قيمة.

شاهد المزيد فى Tech

ما مدى أمان هذه التقنيات؟

لفهم سلامة التقنيات التي تكمن وراء تقنيات العملات المشفرة، يمكن للمرء أن يستخدم تشبيه شخصين يحمل كل منهما مفتاحين للقبو: أحدهما عام والآخر خاص، لا يمكن فتح القبو إلا إذا وافق كلا الشخصين على استخدام المفاتيح الموجودة في أيديهما لفتح القبو.

يضمن هذا المكون من تقنية البلوكشين وجود هوية رقمية آمنة، تعتمد هوية الأفراد على امتلاك كل منهم مجموعة من مفاتيح العملات المشفرة العامة والخاصة، وهذه هي الطريقة التي يتم بها التحكم في الملكية.

من المهم أيضًا مراعاة سلامة محافظ العملات المشفرة الشائعة، ويمكن تحقيق ذلك من خلال القياسات الحيوية وغيرها من التدابير الأمنية المتطورة.

تقنيات الدفع الجديدة تشمل الترميز والتشفير وقابلية البرمجة

يعني الترميز تمثيل حقوق الملكية لأصل ما مثل الأموال في دفتر أستاذ إلكتروني (وهي قاعدة بيانات يحتفظ بها جميع المشاركين في السوق) ويتم تحسينها بحيث يمكن الوصول إليها على نطاق واسع ومتزامنة وقابلة للتحديث بسهولة ومقاومة للتلاعب، لا يشترط عدم الكشف عن هوية الأرصدة والمعاملات الرمزية.

يساعد التشفير على فصل عمليات التحقق من الامتثال عن المعاملات بحيث تتمكن الأطراف المصرح لها فقط من الوصول إلى المعلومات الحساسة، وهذا يسهل الشفافية مع تعزيز الثقة.

تسمح قابلية البرمجة بكتابة العقود المالية وتنفيذها تلقائيًا بسهولة أكبر، كما هو الحال مع “العقود الذكية”، دون الاعتماد على طرف ثالث موثوق به.

دور البنوك المركزية

يمكن للعملات الرقمية للبنوك المركزية أن تساعد أن تكون مخزن للقيمة ووسيلة للدفع بسبب طبيعتها المزدوجة كأداة نقدية، وأيضًا أن تصبح بنية تحتية ضرورية لتصفية المعاملات وتسويتها. 

باعتبارها أداة نقدية، توفر العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي (CBDC) الأمان، فهي تخفف من مخاطر الطرف المقابل ويوفر السيولة في المدفوعات، ولكن كبنية تحتية، يمكن للعملات الرقمية للبنوك المركزية أن توفر قابلية التشغيل البيني والكفاءة بين الشبكات الخاصة للأموال الرقمية وحتى الأصول.

يمكن إجراء المدفوعات من أموال خاصة إلى أخرى من خلال دفتر الأستاذ أو منصة CBDC، يمكن إيداع الأموال على منصة CBDC ثم تحريرها عند استيفاء شروط معينة مثل استلام الأصول المشفرة، ويمكن لمنصة CBDC أن تقدم لغة برمجة أساسية لضمان موثوقية العقود الذكية وتوافقها مع بعضها البعض، وهذا أيضاً سوف يصبح منفعة عامة في عالم الغد الرقمي.

المدفوعات عبر الحدود

وتنطبق نفس الرؤية على المدفوعات عبر الحدود، على الرغم من أن الحوكمة تصبح أكثر تعقيدا، ومن الممكن أن تسمح المنصة العامة للبنوك والمؤسسات المالية المنظمة الأخرى بتداول التمثيلات الرقمية لاحتياطيات البنوك المركزية المحلية عبر الحدود.

ويمكن للمشاركين تداول احتياطيات البنوك المركزية الآمنة دون أن يتم تنظيمها رسميًا من قبل كل بنك مركزي، ولا تتطلب تغييرات كبيرة في أنظمة الدفع الوطنية.

تقييم الزوار :5 نجوم (69 صوت)

شاهد المزيد من تقنية